أثر نظام الكوتا النسائية في تفعيل دور المرأة في انتخابات برلمان إقليم كوردستان العراق - دراسة تحليلية مقارنة

  • أ.د. رشيد عمارة ياس جامعة السليمانية – كلية العلوم السياسية
  • م. د. كوردستان سالم سعيد كلية القانون والسياسة – جامعة التنمية البشرية
الكلمات المفتاحية: نظام الكوتا, الكوتا النسائية, إقليم كوردستان, برلمان كوردستان, دور المرأة

الملخص

تتناول هذه الدراسة تطبيق نظام الكوتا النسائية في برلمان إقليم كوردستان العراق، وتبحث في تساؤلين مهمين هما الأول: هل أن تطبيق نظام الكوتا النسائية في انتخابات برلمان إقليم كوردستان يساهم في زيادة فاعلية المرأة ويساهم في إعداد كوادر سياسية وتشريعية تستطيع دخول البرلمان دون الحاجة إلى تطبيق نظام الكوتا مستقبلا؟ والثاني: هل أن نظام الكوتا النسائية إجراء مؤقت يمكن الإستغناء عنه مستقبلا؟.    وقد توصلت الدراسة إلى أن إقرار الدستور العراقي عام 2005 لنظام الكوتا النسائية في المادة (49) دوراً بارزاً في تشجيع إقليم كوردستان على اقراره بنسبة 30%، والذي ساهم تطبيقه في زيادة فاعلية المرأة ؛اذ بلغ عديد النساء نحو 10 اعضاء من مجموع 34 عضوة في برلمان إقليم كوردستان في الدورة الرابعة عام 2013 بدون تطبيق نظام الكوتا؛ في حين وصل العدد إلى 12 إمرأة من المجموع نفسه في انتخابات الدورة الخامسة عام 2018؛ مما يدل على أنه نظام مؤقت يجب إلغاؤه متى ما تم تمكين المرأة سياسياً.  
منشور
2021-06-15
القسم
المقالات